ads
ads

تصريحات مهمة لـ«وزير الكهرباء».. اعرف التفاصيل

وزير الكهرباء، الدكتور محمد شاكر
وزير الكهرباء، الدكتور محمد شاكر
ads


قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن ما تم ضخه من القدرات الكهربائية في الشبكة خلال 4 السنوات الماضية بلغ 25 ألفا و400 ميجاوات، مشيرا إلى أن تكلفة مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة وتقوية الشبكات بلغت 515 مليار جنيه بخلاف محطة الطاقة النووية.

وأضاف «شاكر»، خلال حفل تكريم أعدته جمعية أشري العالمية لصناعة التكييف والتبريد، اليوم الإثنين، أن مصر نفذت أكبر محطة للطاقة الشمسية «بنيان» على مستوى العالم بقدرة 1465 ميجاوات، وفاز المشروع بجائزة الامتياز من البنك الدولي هذ العام، لافتا إلى أن إجمالي الاستثمارات فى تقوية شبكات النقل على الجهد الفائق فقط بلغت 55 مليار جنيه تقريباً، مشيراً إلى أنه تم إضافة أطوال جديدة بمقدار 3600 كيلو متر مقابل 2300 كيلو متر فقط فى عام 2014، مؤكدا أن الدولة لديها خطة طموحة للقضاء على انقطاع الكهرباء نهائياً سيتم الانتهاء منها خلال فترة قصيرة.

من جانبه، قال الدكتور أحمد علاء، المدير الإقليمي لجمعية «أشري» العالمية، إن تاريخ عائلة «أشري» حافل بالعديد من الإنجازات ولعبت دوراً بارز فى تطور صناعة التبريد والتكييف فى مصر من خلال البرامج والندوات والفعاليات سواء فى نقل التكنولوجيا أو فى تدريب المهندسين وطلبة كليات الهندسة بالجامعات، والتي نظمتها أشري القاهرة، بجانب أشري بيراميدز فى مصر

وأكد «علاء» أن عائلة أشري حريصة على مواصلة دعمها للصناعة وتقديم برامج التدريب والتأهيل للمهندسين والشباب، مشيراً إلى أن السوق المصرية من الأسواق الواعدة التى تحقق فرص نمو للشركات الأجنبية والمحلية، لافتا إلى دور «أشري القاهرة» فى خلق جيل جديد من شباب المهندسين وتدريب الكوادر الفنية والطلبة على تنفيذ المشاريع بأحدث ما وصلت إليه الصناعة فى العالم.

من جانبه، قال المهندس مجد الدين المنزلاوي، الرئيس الفخري لجمعية أشري القاهرة، إن مصر حققت نقلة غير مسبوقة فى توفير وسد احتياجات القطاع الصناعي من الطاقة، مشيراً أن المشاريع القومية للدولة في مجالات الطاقة جذبت استثمارات ضخمة ولعبت دوراً فى تنوع مصادر الطاقة.

وأشاد المهندس مجد الدين المنزلاوي، بالدور الذى لعبته وزارة الكهرباء بقيادة الدكتور محمد شاكر المرقبي وزير الكهرباء فى النهوض بقطاع التبريد والتكييف والعزل الحرارى والطاقة، مضيفاً أن القرارات الجريئة والحاسمة فى ملف الطاقة وترشيد الاستهلاك تخدم الصناعة المحلية وخطط الدولة للتنمية الشاملة.

وقال الدكتور هشام صفوت، رئيس مجلس إدارة جمعية أشري القاهرة، إن خطة الجمعية تستهدف خلق جيل جديد من الشباب والمهندسين وطلبة الجامعات لدعم الاتجاه إلى المباني الخضراء وتحقيق الاستدامة وترشيد الاستهلال في مشاريع التبريد والتكييف والهواء.

وأكد أن الجمعية تولي اهتماما كبير بدعم الصناعة المحلية والارتقاء بها وقدمت إنجازات عديدة خلال الفترة الماضية وفى مقدمتها برامج التدريب والمحاضرات العلمية لكبار الاستشاريين والخبراء فى هذا المجال، بالإضافة إلى سلسلة من ورش العمل والمحاضرات لتعريف الاستشاريين والمهندسين على «الأكواد» التي تصدرها «أشري العالمية» وأحدث ما وصلت إليه الصناعة في العالم.

وأكد على حرص الجمعية في منح جوائز لمشاريع التخرج من الطلبة الفائزين بالجامعات بهدف تشجيع مشاريع البكالوريوس، وأصبح تقليد سنوي لـ«أشري القاهرة» بداية من مسابقة «عائلة بركات»، والتي خصصت دعم بقيمة 100 ألف جنيه، وتبلغ الجائزة الأولى 10 آلاف جنيه، بالإضافة إلى جائزة «عائلة شمعة» بواقع 150 ألف جنيه.

وأعلن «فؤاد» عن فوز 4 جامعات مصرية لمشاريع الطلبة بمسابقات أشري هذا العام ومشروع طلبة كلية الهندسة جامعة القاهرة وعين شمس وطنطا بجانب الجامعة البريطانية بالقاهرة، مشيراً إلى أن مجلس ادارة الجمعية قرر زيادة قيمة الجوائز لتحصل 3 المشاريع الأولى على 60 ألف جنيه، بواقع 15 ألف جنيه لكل مشروع.

ads
ads